helpIcon

كيف يمكن أن نُساعدك اليوم؟

December 30, 2023

تخريج الدفعة الأولى من «أطلق للصغار»

أطلق

facebookfacebookfacebook

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" رئيسة الإتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة،الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، احتفل الإتحاد النسائي العام وبوابة المقطع التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بتخريج الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي لرواد المستقبل "أطلق للصغار" تحت شعار “اقتصاد الفضاء والخدمات اللوجستية”. وكان البرنامج قد انطلق لدعم البرامج الوطنية والتحول الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحفيز الأطفال على تبني البرمجة والتقنيات التكنولوجية المتقدمة وإتقان لغة المستقبل، والاحتفاء بالابتكار والمبرمجين الصغار وإشراكهم في فعاليات نوعية تُؤهلهم لقيادة مسيرة الدولة نحو المستقبل وتحقيق مستهدفات مئوية الإمارات 2071. وشارك في البرنامج التدريبي لرواد المستقبل "أطلق للصغار" 59 متدرب ومتدربة من الفئة العمرية 7 سنوات وحتى 15 عام، تم تدريبهم على 5 مسارات تخصصية وهي: "مطور تطبيقات، مطور مواقع، مصمم واجهة مستخدم، مخرج فني، مخرج وسائط متعددة". وشهد اليوم الختامي للبرنامج التدريبي إقامة فعاليات هاكاثون لرواد المستقبل، الذي قدم ثمرة نتاج الخبرات التي اكتسبها المتدربين والمتدربات الصغار في البرنامج، والتي تجسدت في مشاريع من إبداعاتهم تسهم في تطوير حلول تكنولوجية مبتكرة كلاً في تخصصه.

ويعد برنامج رواد المستقبل دفعة خاصة ضمن برنامج "أطلق" الرائد الذي تم إطلاقه عام 2020، برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، وبتنظيم الاتحاد النسائي العام وبوابة المقطع التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي، وشهد إطلاق خمس دفعات، حيث بلغ اجمالي المنتسبين بجميع الدفعات 261 منتسبا ومنتسبة وتجاوزت طلبات التسجيل 5,500 طلب التحاق، وقد تم تنظيم ما يزيد على2,500 جلسة تدريبية، سجل ما يفوق 105 ألف ساعة تدريبية، وحصل المنتسبون على أكثر من 1,100 شهادة معتمدة. وقالت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، إن البرنامج التدريبي لرواد المستقبل "أطلق للصغار" كان خير ختام لعام 2023 الحافل بالإنجازات والمبادرات الرائدة، والذي أكدنا خلاله سعينا المتواصل على العمل المخلص والجاد للحفاظ على المكتسبات والإنجازات الوطنية، وذلك بعدما اتسعت رؤيتنا، وتراكمت وتعمقت خبراتنا، وتضاعفت قدراتنا على مواكبة المتغيرات، إذ يأتي"أطلق للصغار" في إطار جهودنا الواسعة التي تهدف إلى بناء كوادر وطنية من جميع فئات المجتمع وتعزيز قدراتهم في مجال الابتكارالتكنولوجي ودعم مواهبهم وتوظيفيها وفق أفضل الممارسات العالمية لاستشراف المستقبل الرقمي القائم على التكنولوجيا المتطورة. وأشارت إلى أن هذا ما ترجمه برنامج "أطلق" الذي شهد تخريج 4 دفعات بمشاركة 170 منتسبة في البرنامج التدريبي، والذي أعلن بعدها عن إطلاق دفعته الخامسة الذي فتح معها الباب لمشاركة الشباب، سعياً لتأهيل قادة المستقبل من الجنسين لتحقيق الاستدامة في تطوير الأعمال والقطاع الاقتصادي، معربة عن فخرها بانضمام الأطفال للبرنامج التدريبي "أطلق للصغار" وتخريج الدفعة الأولى، ممن أظهروا نبوغا لافتا بأفكارهم المبتكرة، التي نعمل في الاتحاد النسائي العام بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" وبالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين في بوابة المقطع التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على تنميتها وصقلها لرفد دولتنا الغالية بجيل قادر على حمل أمانة استدامة ريادة وازدهار وطننا الغالي.

من جانبها قالت سعادة الريم بنت عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إن “أطلق للصغار” تحت شعار اقتصاد الفضاء والخدمات اللوجستية يعد فرصة فريدة للاحتفاء بالمبرمجين الصغار وهي خطوة استراتيجية نحو تمكينهم في مجالات حيوية مثل الفضاء واللوجستيات. هذه المبادرة تهدف إلى إثراء معارفهم وإلهامهم للابتكار والتفكير النقدي، مع ترسيخ حب التعلم والاستكشاف،وإعدادهم ليكونوا قادة المستقبل في مجالات علمية وتقنية متنوعة. وأضافت الفلاسي: "نحن نعيش في عالم يتغير بسرعة، حيث تلعب التكنولوجيا دوراً محورياً في تشكيل مستقبلنا، أصبح تعزيز قدرات الأطفال في هذه المجالات ضرورة لا غنى عنها لمواجهة التحديات المقبلة ولضمان مشاركتهم الفاعلة في بناء مجتمع معرفي مزدهر". وأكدت الفلاسي أهمية توحيد الجهود وتعزيز الشراكات بين القطاعات التعليمية والتقنية، مشيرة إلى أن هذا التعاون سيفتح آفاقاً جديدة ورائعة لاقتصاد المستقبل المبني على المعرفة والابتكار. وتابعت: "من خلال تزويد الأطفال بالمهارات اللازمة، نضمن لهم مكانة بارزة في المستقبل، خاصة في مجالات الذكاء الاصطناعي، الروبوتات، والتكنولوجيات الناشئة، التي تعد مهارات أساسية لمسيرتهم الأكاديمية والمهنية ولمساهمتهم الفعالة في اقتصاد المعرفة وقطاع الفضاء".

ومن جهتها أكدت الدكتورة نورة الظاهري، الرئيس التنفيذي للقطاع الرقمي في مجموعة موانئ أبوظبي، الرئيس التنفيذي لبوابة المقطع: "من قلب القطاع الرقمي في مجموعة موانئ أبوظبي، نحتضن رؤية مستقبلية تضع تنمية مهارات أجيال المستقبل على قمة الأولويات. مع إطلاق“أطلق للصغار”، نفتح أبواباً لعالم يفيض بإمكانات لا حدود لها، مكرسين جهودنا لبناء منصة حيث يمكن للإبداعات والابتكارات أن تزدهر ونتبنى أسلوباً مبتكراً يمهد الطريق للصغار لاستكشاف روائع التجارة الرقمية والخدمات اللوجستية، مع التزامنا بتنمية جيل جديد من العقول الفتية تحت إشراف خبرائنا في القطاع الرقمي. وبالتعاون مع الاتحاد النسائي العام والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، نسير قدماً في مهمتنا لغرس بذور المعرفة وتنمية قدرات الأطفال بالمهارات والرؤى اللازمة لتشكيل وتحقيق مستقبلهم الزاهر".

وبدورها أعربت المهندسة غالية علي المناعي، رئيس لجنة الشؤون الاستراتيجية والتنموية بالاتحاد النسائي العام، مدير مختبر الابتكارالرقمي ببوابة المقطع التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي ومدير الإدارة التنفيذية لمبادرة "أطلق"، عن سعادتها واعتزازها بما حققه البرنامج التدريبي لرواد المستقبل "أطلق للصغار"، من نجاح رائد في تمكين أصحاب المواهب من جيل المستقبل وتأهيل قدراتهم بمجالات التكنولوجياالمتقدمة، مشيرة إلى أن المبادرة لم تقتصر فقط على البرنامج التدريبي التقني التخصصي بل سعى لتغذية مفاهيم الأطفال حول أهمية تسخيرالإمكانات التكنولوجية والرقمية لخلق عالم أكثر تنوع ومرونة وتعزيز الكفاءة والإنتاجية وجودة الحياة، وقدرتها على الانتقال إلى المستقبل الذي تطمح إليه دولة الإمارات، وتحقيق أفضل استفادة من التكنولوجيا باعتبارها قوة تحولية أساسية بإمكانات تغير المسارات المستقبلية بطرق جذرية. وأضافت : "كان من دواعي سرورنا أن نساهم في صناعة الأمل من خلال خلق الفرصة للمبدعين من الأطفال وتوفير بيئة محفزة لمواهبهم الاستثنائية، بما يهدي الوطن كفاءات مؤهلة لترتقي بإنجازات دولة الإمارات وإبداعاتها وابتكاراتها في قطاعات تكنولوجياالمستقبل".

وأتيحت للمتدربين في البرنامج التدريبي لرواد المستقبل "أطلق للصغار" فرصة مميزة للتعرف على ماهية اقتصاد الفضاء والخدمات اللوجستية، وما تمثله الأعمال اللوجستية الفضائية من أهمية رئيسية في تدفق جميع المواد والمتطلبات ذات الصلة لدورة حياة النظام الفضائي، بما يشمل نقل الأشخاص والبضائع من الأرض إلى الفضاء، إذ تعرف المنتسبون على طبيعة عمل محطة الفضاء الدولية، التي تحوي مركبة فضائية وطنية كبيرة تدور في مدار حول الأرض، والتي تعمل بمثابة منزل ومختبر علمي متطور لروادنا الفضائيين في آن واحد،والتي تحتاج كأي منشأة أخرى إلى صيانة، وهنا يأتي دور اقتصاد الفضاء والخدمات اللوجستية، حيث توفر المناطق الاقتصادية في جميع أنحاء العالم المتطلبات لإنتاج الأجهزة الفضائية مثل الأقمار الصناعية، ولكن توفيرها يتطلب عملية لوجستية دقيقة، بحيث تتم عملية الاستلام سواء عن طريق البر أو البحر أو الجو، ومن هذا المنطلق سيتم نقل الحمولة بعناية من المنصة إلى الفضاء عبر المركبة الفضائية،لتصل إلى المحطة الفضائية الدولية بنجاح.

مارجو

بوابة المقطع وشركة “تركر” تتعاونان لتقديم خدمات الحجز الرقمي للشاحنات عبر منصة مارجو

24 نوفمبر 2020

وقعت بوابة المقطع، الذراع الرقمي لموانئ أبوظبي، وشركة “تركر”، أول وأكبر منصة رقمية لخدمات حجز الشاحنات في المنطقة، مقرها سوق أبوظبي العالمي، مذكرة تفاهم تهدف إلى رقمنة خدمات النقل بالشاحنات عبر منصة “مارجو” الرقمية للخدمات اللوجستية.